الخميس، 2 فبراير، 2017

ياليتنى مت وانا اؤذن

يحكى أن :-
ديكا كان يؤذن عند فجر كل يوم ..
وذات يوم قال له صاحبه :-
أيها الديك لا تؤذن مجدداً وإلا سأنتف ريشك .
فخاف الديك وقال في نفسه "الضرورات تبيح المحظورات"
 أتنازل و أنحني قليلا للعاصفة حتى تمر ، حفاظا على نفسي
فهناك ديوك غيري تؤذن على كل حال.
وتوقف الديك عن الأذان.
ومرت الأيام والليالى
والديك على ذاك الحال.
وبعد أسبوع جاء صاحب الديك وقال له :-
أيها الديك إن لم تكاكي كالدجاجات ذبحتك
فقال الديك في نفسه مثل ما قال في المرة الاولى :
"الضرورات تبيح المحظورات"
أتنازل وأنحني قليلا للعاصفة حتى تمر ، حفاظا على نفسي.
وتمر الأيام وديكنا الذي كان يوقظنا للصلاة لم يعد يوقظنا بل أصبح وكأنه دجاجة!!
وبعد شهر قال صاحب الديك :
أيها الديك الآن إما أن تبيض كالدجاج أو سأذبحك غدا!
عندها بكى الديك وقال :
ياليتني مت وأنا أؤذن .